رائع جدا


    الايمان بالله ربا والها

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 24/02/2012
    العمر : 19
    الموقع : ايت ملول

    الايمان بالله ربا والها

    مُساهمة  Admin في الأحد فبراير 26, 2012 11:15 am

    بسم الله الرحمن الرحيم ان من الجيد أن نتتطرق الى مجموعة من الدروس من أجل استفادة الجميع
    اليوم الدرس الذي سوف أتتطرق اليه هو الدرس المقبل في مجلس فتية الاسلام وهو

    Smile Smile Smile الايمان بالملائكة الابرار Laughing Laughing Laughing Laughing
    درس الايمان بالملائكة الأبرار


    1-الإيمان بالملائكة
    الملائكة " في أصل اللغة جمع ملَك، وهو مشتق من الألوكة، أي: الرسالة، أو مشتق من الملك بفتح الميم وتسكين اللام، وهو الأخذ بقوة، أما تعريفهم في الشرع: " فهي أجسام لطيفة، أعطيت قدرة على التشكل، بأشكال مختلفة، ومسكنها السموات " وعلى هذا جمهور العلماء، كما نقل ذلك الحافظ ابن حجر .
    2-وجوب الإيمان بالملائكة
    الإيمان بالملائكة؛ هو الاعتقاد الجازم بوجودهم، وأنهم مخلوقون لله سبحانه، قال تعالى: { ولكن البرَّ من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة {(البقرة:177
    والإيمان بالملائكة: ركن من أركان الإيمان، فلا يصح إيمان العبد إلا به، وقد دلت على ذلك نصوص الكتاب والسنة وإجماع المسلمين، قال تعالى:} آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه
    3-مرتبة الملائكة عند ربهم
    لعل من أعظم الآيات، التي تدل على عظم مكانة الملائكة عند ربهم، قوله تعالى: { شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم }(آل عمران:18)، ووجه الدلالة؛ أن الله احتج بشهادتهم على أعظم مشهود على الإطلاق، وهو توحيده سبحانه، وقرن شهادتهم بشهادته، والله لا يستشهد من خلقه إلا من عظم قدره عنده، فهذهالآية تدل على علو قدرهم ومكانتهم.
    4-صفات الملائكة الخلقية والخُلقية :
    خلقت الملائكة من نور، كما ثبت ذلك في صحيح مسلم من حديث عائشة رضي الله عنها، وكان خلقهم متقدما على خلق البشر، كما دلّ على ذلك ما قصه القرآن علينا من قصة خلق آدم عليه السلام، قال تعالى :} وإذا قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة { (البقرة:30). فالآية واضحة الدلالة على أن وجود الملائكة سابق لوجود البشر .
    وتشير النصوص إلى عظم خلق الملائكة من حيث الجملة، كما في وصف الملائكة الموكلة بالنار:} غلاظ شداد { (التحريم: 6). وقال تعالى في وصف جبريل عليه السلام: } ذي قوة { (التكوير : 20) .
    وقال صلى الله عليه وسلم في وصف جبريل أيضاً: ( رأيته منهبطاً من السماء، سادًا عظم خلقه ما بين السماء إلى الأرض ) رواه مسلم .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 3:36 pm